مقالات ساخنه

حكومة في خدمة الشعب – ثمة دموع فرح

todayAugust 11, 2022 25

Background
share close

ثمة دموع فرح

صباح جديد . شروق أخر لشمس السودان , الذي حين يذكر أسمه نتذكر العبارة “انت لا تملك سوى وطن واحد” وطنا الواحد ده سودانا وبس جوانا اندس صباح الخير عليه حرف حرف صباح الخير على الألف وعلى اللام صباح الخير على السّين وعلى الواو صباح الخير على الدال وعلى الألف تاني وصباح الخير على “النون” صباح الخير عليه يوم كان وصباح الخير عليه يوم ما سيكون
صباح الخير على الناس جملة يوم الخميس صباح الخير على سواق الحافلة وعلى الميكانيكي البصلحها , صباح الخير على عامل الطلمبة البكب ليهو الجاز . صباح الخير على الراكب قدام وعلى القاعدين وراء في كنبة شكراً صباح الخير على الزول المبتسم رغم أنه قاعد في كرسي “النص”
الليلة الخميس نهاية الأسبوع وموعد قصتنا الثابتة “السودان ده ما عنده حلقة أخيرة” ومن ينتظرونه على الضفة الثانية من نهر الخراب سيطول انتظارهم هذه البلاد مثل ثورتها محروسة بدعوات الصالحين ومبروكة ببركة شعبها صباح الخير عليه ألف مرة وما صباح الخير مليون مرة على الراغبون في خرابها عشان يقعدو في تلها ما صباح الخير عليهم “البتة”
صباح اخر من صباحات الهاشتاق “حكومة في خدمة الشعب” ولا حكومة بينما الشعب يتنقل بين ألم ووجع بسبب الحكومة المافي وبسبب انتظاره للحكومة الجاية ويتألم حتى لو جات . انتهى اسبوع تاني ولا تزال أبواب البرلمان مغلقة , كمل أسبوع وما يزال مجلس الوزراء دون رئيس مجلس الوزراء كمل الأسبوع دون أن تكمل خطوات أمهات الشهداء في بحثهن عن الإنصاف
و في الاجابة على السؤال الدائم كيف يمضي الأنتقال جاوب عليهم بقولك حين نسى الثوار ثورتهم ظن الفلول أنهم هم الثورة , وحين غادرت السلمية شوارعها عادت الهروات مرة أخرى يحملها ذات من كانوا يحملونها ثلاثون عاماً .
هذا الصباح ثمة كتمة في دار المحامين هتافات تتردد بسؤالها “بي كم بي كم قحاتة باعوا الدم” وقد تستغرب حين تعلم ان من سألوا عن سعر بيع دم الشهداء هم المتهم الرئيسي بقتلهم .
هذا الصباح يشبه صباحات سابقة حين عاد البعض لتصفية حساباته السياسية عبر “العنف” عاد من ظننا أنهم ذهبوا وبلا رجعة بعد انتصار الثورة لكنهم تسربوا إلينا من فجوات إصلاح المسار
أدان “محامو الطوارئ” الهجوم على ورشة “الإطار الدستوري الانتقالي” التي تنظمها اللجنة التسييرية لنقابة المحامين السودانيين بدار المحامين في الخرطوم بمشاركة قوى سياسية ومدنية.
وقالت مجموعة محامي الطوارئ في تصريحٍ صحافيٍّ: “هجمت مجموعات بزي مدني ومن ضمنهم محامون ينتمون لحزب المؤتمر الوطني المحلول — على ورشة الدستور “، واصفةً الفعل بأنه “مستنكرٌ ومدان”. واستخدم المهاجمون العصي والحجارة بغية تخريب الجلسة التي استمرت حتى نهاية اليوم واعلن عن مخرجاتها
هذا الصباح يستقبل حشد من الناس نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان حميدتي بعد عودته من الجنينة للخرطوم بعيداً عن قصة الأستقبال وأسباب الصرف عليه لمسؤول عائد من بقعة في الوطن لعاصمة الوطن فإن الرجل عقد مؤتمر صحفي بالمطار ونفي فيه أي نية لتشكيل حكومة تصريف أعمال في الوقت الحالي .. طيب وناس فلان مرشح وفلان الاقرب ديل يعملوا شنو هسه ؟ وتمنى قائد قوات الدعم السريع أن تلتزم القوات المسلحة بقرارها الخاص بمغادرة الملعب السياسي , وأوضح رائه في المبادرة الخاصة بالشيخ الجد التي وصفها بـ الجيدة لكنها تفتقد للاجماع حولها والتوافق عليها
هذا الصباح في الإجابة على سؤال “كيف الصحة” ؟ تفاقم الأوضاع في مراكز علاج السرطان زياد في عدد المصابين ارتفاع تكلفة العلاج عدم وجود سجل لعدد المرضى بجانب التعطل المتكرر لأجهزة العلاج الإشعاعي. السودان يحتاج ل 40 جهاز والتي تعمل 5 فقط وعدم تلقي مرضى العلاج بسبب عجزهم عن توفير تكلفة التنقل للمراكز عدم استيراد ادوية منذ عامين . شفت كيف !
القصة ما انتهت هنا في ملف الصحة حيث كشفت مصدر طبي لـ (التغيير) عن ارتفاع مديونية الصندوق القومي للإمدادات الطبية التابع لوزارة الصحة السودانية الى 85 مليون يورو.
. المهم سبب تراكم الديون هو أن مؤسسات حكومية لم تدفع التزاماتها للإمدادات الطبية غايتو بدل نقول البلد دي الجاتا تختاها خلونا نسأل انتو الحكومة دي بتصرف قروشنا في شنو ؟
هذا الصباح ثمة دموع للفرح ذرفها البعض في ميناء “بورتسودان” وهم يستقبلون 21 قاطرة جديدة لصالح هيئة سكك حديد السودان بكوا لأنهم هرموا في أنتظار سكة حديد تهز وترز بكوا لأنهم سئموا موت الاحباب في شوارع الأسفلت غير المطابقة للمواصفات وزهجوا من سائقي البصات واستهتارهم بأرواح الناس فتروا من السيل قطع الشارع وينتظرون عودة القطارات وما أجملها من عودة
هذا الصباح ثمة دموع فرح أخرى قادمة من تركيا وبطلها سوداني أسمه “صدام كومي” بطل لألعاب القوى حاصل على ميدالية فضية في بطولة التضامن الاسلامي المقامة بتركيا دساها ودس روحه ودموعه تحت علم بلاده بكي حين تردد النشيد “نشتري المجد بأغلى ثمن فليعش سوداننا علماً بين الأمم ” رفع صدام راية بلاده وأخبر من ينتظرون مثل هذه الفرحة قائلا ” قدر البشيلو الشيلة في”
بالعودة للهاشتاق الخميس الليلة الموكب والشعار “نحنا كتار” وقبل موكب شارع المطار كان موكب قاعة الصداقة وحفل الكورال كانت مني مجدي تأتي محملة بالحب كان الحب حاضراً مع خليل فرح و”للعازة”
كانت الحفلة ومعها الرسالة .. ن ينتصر “السرطان” على صمود منى مجدي ستهزمٌه بت مدني شر هزيمة
ولن يبقي “سرطان” الانقلاب الشمولية القبلية والفساد طويلاً في جسد السودان سيستأصله الشعب من جذوره وهو الذي سبق وان هزمه بمواكبة بالنشيد بالموسيقى والسخرية , والشجاعة والصمود والهتاف الذي لا يتوقف
بين الفنانة وشعبها الذي شاركته وشاركها الهتاف قصة طويلة إسمها المقاومة وفعلها فعل “استمرار” وخاتمتها معلومة بالضرورة “لم تهزم ما دمت تقاوم وما دمت تقاوم حتماً ستنتص

لمزيد من المفالات إضغط علي الرابط

مقالات ساخنه Hala 96FM

#أسمعنا_بقلبك | #هلا٩٦ |#بصوتك_قادر | #السودان | #Sudan |#أسمعنا_وسمعنا_صوتك | #Hala96Fm #حكومةفي خدمة_الشعب

Written by: adminhala

Rate it

Previous post


Similar posts

مقالات ساخنه

حكومة في خدمة الشعب – حنبنيهو

حنبنيهو صباح جديد , شروق أخر لشمس السودان الوطن وهو بالتأكيد ليس فندقاً نغادره حين تسوء الخدمة الوطن مكان تنتهي عنده كل محاولاتك للهروب وطالما أنك قاعد قاعد فأحسن نبقي شان نبنيهو . بداية أسبوع مع ذات النشيد هذه الأرض لنا ونشيد أخر ح نبنيهو بنحلم بيهو يوماتى وطن شامخ […]

todaySeptember 18, 2022 23 3

Post comments (0)

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

0%