مقالات ساخنه

حكومة في خدمة الشعب – مات الرجال ميتة الرجال

todayJune 27, 2022 28

Background
share close

حكومة في خدمة الشعب
مات الرجال ميتة الرجال

صباح جديد , وطن قديم شروق أخر لشمس البلاد التي نعشق ولا جديد هو فقط النشيد (أن هذه الأرض لنا) بصمتها المكسور لنا بفرحها المسروق بحزنها الممدود هذه أرضنا بثياب النساء البيضاء أرضنا بجلاليب الرجال ناصعة البياض , ارضنا بأبرولات العمُال التي عليها آثار الزيوت , أرضنا بلبس عشرة للفران وقد تصبب عرقاً , هي أرضنا بربطات عنق المحاميين والمحاميات هي بلادنا , الخير على من ومعنا من يتوشحون الأخضر “كاكي” ويبرون قسمهم بالفداء يشترون المجد بأغلى ثمن وما أرخص ان تقدم روحك فداء الوطن الغالي فلا تجد ما تقوله في حضرتهم غير أن هذا الجيش لنا
صباح الخير على الجندي رابط قأشه على حماية شعبه صباح الخير على من يحرسون الثغور صباح الخير على من ترك أهله في بيوتهم ومضى لحراسة كل البلد صباح الخير عليهم جملة صباح الخير على جلالاتهم وهم يرددون وحياتك لمن تنقد من غير الجيش ما بتنسد صباح الخير على صقور الجو وأسود البر , وصباح من الوطن على جنود ورجال الوطن صباح الخير على الدماء التي سالت لتروي الأرض ولتُخبر من تبقى فيها أن هناك من يفدي التراب بروحه ولا صباح على الخسة والندالة ان جاءت من الجيران ولا صباح عشرة مرات أن كانت الخسة والندالة من الذين يشاركوننا الوطن والحلم
صباح أخر من صباحات الهاشتاق داك حكومة في خدمة الشعب صباح جديد وذات القديم لا حكومة في البلاد وده ما كلامنا في هلا ده كلام المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية قالها عديل البلد دي ما فيها حكومة وإنما رجال لتصريف أعمال واقفة وأضيف انا ولا فيها برلمان ولا فيها هياكل تساعدها على الانتقال وما تزال في انتظار هيكلة القوات النظامية وفي أنتظار مؤسسات عدالة تحقق العدالة وتحرسها في الوقت نفسه وان دار محور سؤالك كيف يمضي الانتقال أجبهم نخبة توقع اتفاقيات ودساتير وقبل أن تنشر وسائل الإعلام صور فرح توقيع الاتفاق بدوروها شكلة شان يفتشوا ل نفاج جديد يتفقوا من خلاله عشان يرجعوا تاني يكُتموها فينا
هذا الصباح دماء الجنود تبلل تراب بلادها في حدودنا الشرقية 7 عساكر اكدوا على حقيقة نشتري المجد بأغلى ثمن , صعدوا نحو الأعالي واختاروا مكانهم داخل قلوب شعبهم لأنهم ماتوا فداء الواجب . في المقابل سقط العدو في ميدان البناء والخساسة وبحسب مكتب الناطق الرسمي للقوات المسلحة فقد قام الجيش الاثيوبي بإعدام 7 جنود سودانيين ومواطن كانوا في الأسر في سلوك ينافي كل التعهدات والمواثيق الدولية ولن يمر مرور الكرام الجيش السوداني سيرد والدم السوداني غالي ليرحم الله شهداء القوات المسلحة والواجب وكل من خط على الأرض سطراً بالدماء
هذا الصباح مات الرجال ميتة الرجال الذين رضعوا الصمود والثبات من أمهاتهم ماتوا متل الشجرين واقفين صعدوا شهداء دم جنود الوطن غالي هذه جريمة بشعة، والضحايا هم شهداء الوطن، اغتالتهم قوات تحتل جزء من أرض سودانية معترف بها دوليا وثنائيًا، جرى اغتيالهم وهم يؤدون واجب مقدس على تخوم حدود البلاد رجاء لا تحاولوا إقحام هذه الدماء في سوق الصراع السياسي بين الأطراف المختلفة ما تدخلوا دمائهم الطاهرة في سوق المزايدات السياسية والاستقطاب الحاد رجاء افصلوا المعارك ولا تخوضوا الحرب في غير مكانها
وفي صباح ما بعد استشهادهم بتلك البشاعة هي رسالة في بريد سلطة الأمر الواقع تجاوزوا صراعات الداخل سجلوا موقف في دفتر التاريخ أخبروا المعتدي ان لبلادنا سيادة في حدها الأدني ان يصدر موقف ضد سفير الدولة التي يقتل جيشها الأسرى
هذا الصباح ومن الغرب يخبركم الفريق أول محمد حمدان حميدتي إن ما يحدث في دارفور من تخريب متعمد ليس بعيداً عما يحدث في الخرطوم، وتابع: “كثير مما يجري هنا تديره نفس الغرف التي تعبث بالمشهد هناك، يسعى هؤلاء خلف مصالحهم الذاتية الضيقة”. في وقت تستمر فيه مجهودات الحكومة لعقد المصالحات القبلية بين المكونات المتناحرة في دارفور بينما الموقف الأكثر صحة والمطلوب بشدة هو أن تنجز الحكومة دولة القانون التي يحتكم إليها الجميع دولة قانون بس واجهزة أمنية تقوم بتنفيذه بتحلنا من قصص وأخبار الموت بسيوف القبيلة دي
هذا الصباح اليكم هذه الأخبار الشرطة المصرية تنفي ما قالت أنه شائعات بمطاردة السودانيين بسبب العملة وبعد عامين من الازمة حل المشكلة وعودة 26 من السودانيين العالقين في لبنان بسبب أزمة الجوازات ومجلس الجاليات قال إن ثلثي السودانيين الموجودين في ليبيا لا يملكون اوراق ثبوتية ونحن ما عاوزين حاجة أكتر من وطن يخليك تحسبها مليون مرة قبل تغترب بعقد عمل ناهيك من وطن يركبك السمبك ويحولك إلى وجبة أسماك القرش
بضمانة عادية خرج ثوار الديم المتهمون بقتل فرد الاستخبارات في المقابل انفتحت المعتقلات في أنتظار قادمون جدد كما حدث مع أعضاء لجان مقاومة جنوب الحزام وفي الطريق نحو الثلاثون من يونيو يسخر البعض من حملات القبض على (اللساتك) كإجراء احترازي ويضحك آخرين حد البكاء حين يعلمون بأن السودان يبحث فكرة تزويد جيبوتي بالخضروات في بلد يتهدد ربع سكانها الجوع وكيلو البطاطس فيها بألف جنيه
وفي الاخبار ان المجلس العسكري عرض على قوي الحرية والتغيير المجلس المركزي استعادة الشراكة دون تغيير ممثليه الخمسة في ذات المجلس بينما وبحسب المصادر فقد رفضت قوى التغيير هذا المقترح ورددت لا شراكة ونفت ايضاً عدم صحة الأنباء التي تشير للاقتراب من توقيع اتفاق في المقابل تراجع ظهور فولكر وود لباد في وسائل الاعلام مرت يومان دون أن يغرد حاكم عام اقليم دارفور وعضو السيادي سلمي تبحث آليات وسبل مكافحة المخدرات وحماية عقول الشباب وشباب بري في الشارع يحملون لاءاته الثلاث ولا جديد
بالعودة للهاشتاق يردد ديسمبري نحنا قدامنا الصباح يعيد تصميم ملصق يدعو فيه الآخرين للمشاركة في مواكب 30 يونيو ويخبرهم بان اقتلاع المستقبل يرتبط بانتصار الثورة ويكمل الردة مستحيلة والمرام وطن مالك زمام أمره بلد يهتف فيها الشعب لجيشه ويسبقه إلى ميادين معارك التحرير سودان لا يقتل جنوده وهم أسرى ولن يحدث ذلك إلا عبر الانعتاق والحرية فهي أقرب الطرق لتحرير لاستعادة الأراضي المحتلة شرقاً وشمالاً يختم ذات الصبي الفشقة هذه الأرض لنا حلايب سودانية

لمزيد من المفالات إضغط علي الرابط

https://hala96.com/category/news/

#أسمعنا_بقلبك | #هلا٩٦ |#بصوتك_قادر | #السودان | #Sudan |#أسمعنا_وسمعنا_صوتك | #Hala96Fm

Written by: adminhala

Rate it

Previous post

أعمده

عبارة الطيب صالح

عبارة الطيب صالح من موسم الهجرة للشمال التي تعبر عن كل شخص في كل زمان. شاركنا عبارات أو اقتباسات عالقة في ذهنك من أعمال الطيب صالح؟ لمزيد من المفالات إضغط علي الرابط https://hala96.com/category/news/ #أسمعنابقلبك | #هلا٩٦ |#بصوتك_قادر | #السودان | #Sudan |#أسمعناوسمعناصوتك | #Hala96Fm |#هلا٩٦_بتقرب_البعيد #منصة_هلا_الإعلامية

todayJune 27, 2022 19 1


Similar posts

مقالات ساخنه

حكومة في خدمة الشعب – حنبنيهو

حنبنيهو صباح جديد , شروق أخر لشمس السودان الوطن وهو بالتأكيد ليس فندقاً نغادره حين تسوء الخدمة الوطن مكان تنتهي عنده كل محاولاتك للهروب وطالما أنك قاعد قاعد فأحسن نبقي شان نبنيهو . بداية أسبوع مع ذات النشيد هذه الأرض لنا ونشيد أخر ح نبنيهو بنحلم بيهو يوماتى وطن شامخ […]

todaySeptember 18, 2022 23 3

Post comments (0)

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

0%