مقالات ساخنه

حكومة في خدمة الشعب – اكملنا 9 أشهر

todayJuly 27, 2022 2

Background
share close

اكملنا 9 أشهر

صباح جديد وطن قديم , وحلم مقيم شروق آخر لشمس السودان يوم جديد وذات النشيد “هذه الأرض لنا” في بلادنا التي تمتد سهول واودية ويشقها النيل فيها ما يكفي حاجة شعبها الطيب ولكنها الأطماع والانانية رفض الأخر الحرب المسؤولون الذين لا يقومون بواجباتهم الذاتية الضيقة تجعلنا نعيش في مسغبة وان جيت للحق ده أصلاً ما شعب مفروض يعاني
صباح الخير عليهم جملة حتي اللسة قيد الخلق والتكوين سودانيون مختلفين سودانيين على كيفهم في اللبس وعلى كيفهم في الكلام على كيفهم في الرقص والغناء على كيفهم في الأكل وطريقة صنعه سودانيين كتار ومتعددين لكنهم في الاخر واحد يحملون ذات وثيقة الانتماء ويعيشون نفس ذات المعاناة
وصباح الخير عليه هو السودان الوطن الواحد صباح الخير عليه بصوت حميد الشعب الطيب
ﻭﻃﻦ ﺳﺎﻛﺖ ﻭﻃﻦ ﻧﻀﺎﻡ
ﻭﻃﻦ ﻣﺎ ﻓﻴﻬﻮ ﺃﻱ ﻛﻼﻡ
ﻭﻃﻦ ﺻﺎﺑﺮ ﻭﻃﻦ ﻋﻼﻡ
ﻭﻃﻦ ﺁﺧﺮ ﻭﻃﻦ ﻗﺪﺍﻡ
ﻭﻃﻦ ﺳﺎﻫﻞ ﻭﻣﺂﺏ ﻳﻨﺤﺎﻡ
ﻭﻃﻦ ﻣﺎﻫﻞ ﻭﻃﻦ ﻗﻮﺍﻡ
ﻓﺮﺩ ﻭﺍﺣﺪ ﻋﺪﻳﺪ ﺃﻗﻮﺍﻡ
ﻭﻃﻦ ﺧﺎﻟﺪ ﻋﻠﻲ ﺍﻷﻳﺎﻡ
صباح الخير على من يرغبون في إعادة بناء السودان الوطن الواحد ولا صباح على أي زول شايل عصايتو عشان يفرقنا ما صباح الخير عليه عشرة مرات ومعاها ما بتقدر نحن حزمة واحدة ومصيرها واحد .
صباح أخر من صباحات الهاشتاق حكومة في خدمة الشعب ولا جديد يعني عادي ممكن نرد كلام امبارح او ممكن نجيب كلام قبل 6 شهور ما الحال نفس الحال لا برلمان ولا رئيس لمجلس الوزراء ولا هياكل لتحقيق العدالة ولا محاكمات لمن سرقوا وطنا ل 30 سنة بل مطالبات بأطلاق سراحهم من السجون وممكن عادي يطالبونك بالاعتذار عن مشاركتك في الثورة التي أسقطتهم ولو سألوك كيف يمضي الانتقال قول ليهم صراعات جد
هذا الصباح ومن كانوا في الحكومة قبل 9 شهور يخرجون اليوم إلى الشوارع مؤكدين ذات الفرضية القديمة أن الشوارع لا تخون الشوارع تظل هي الثابت مع كل التغيير وما الشارع غير شعب طحنه الألم ويرغب في الوصول إلى ميناء سلام
هذا الصباح قوى الحرية والتغيير المجلس المركزي تعلن خروجها في موكب تحت عنوان ” السودان الوطن الواحد” من أجل التعايش السلمي ضد العنصرية والقبلية ومن يصنعونها موكب 26 يوليو الذي تسيره قوى الحرية والتغيير يؤكد ذات الثابت وهو أن الشارع أقوى وأن من يريد الشعب مفروض يمشي ليه في محله
في صباح المواكب ثمة موكب لا يمكن تجاوزه أو المرور فيها مرور الكرام موكب شفناه كلنا في وسائل التواصل الأجتماعي وخلانا نبكي هو موكب الفرح السوداني لمجموعة من الصغار يحتفلون بنجاح رفيقهم في امتحانات الأساس موكب الفرح الصغير المحمول على الأعناق الامهات بتياب الهزاز بوريك قصة واحدة بس السودان ده جميل وكبير وفسيح اهلو وناسو بلمة الجيران والحبان والاصحاب السودان ظريف حتي بدون مصاريف ظريف حتى بالغرق في الخريف .. عليكم الله يا بتوع المنصة ما تخربوا بيناتنا الرصة
هذا الصباح يشبه صباحات أخري من صباحات السودان ثمة بيان وجدل ودق جرس وحرب داحس والغبراء بين اللجان والأحزاب وبيان توقع عليه لجان مقاومة الديوم الشرقية ترفض من خلاله إقامة قوى الحرية والتغيير لمنصة في محطة باشدار وتؤكد وحدها لجان المقاومة من تملك هذا الحق .
يعيدهم ديسمبرى كان معتصم في ذات الديوّم إلى هتافات الثورة الأولى “الحرية السلام والعدالة” يحدثهم بلغة المواقف المشتركة كانت الثورة ضد الاقصاء مات الشهداء فقط من أجل ألا يحرم سوداني من حقه في الحديث في بلاده قامت الثورة من أجل عدم احتكار المنصات ويكمل لم يكن الديم حاكورة تمتلكها مجموعة كان ولا يزال الديم وطن كل السودانيين ويختم إن كنا سنغلق باشدار امام الاخرين فلا يحق لنا أن نعترض على إغلاق كبري المك نمر
هذا الصباح أنباء عن عودة الحياة إلى طبيعتها في ولاية النيل الأزرق . يمكنك أن تردد ” السلام سمح” بدون ما تجيب سيرة اتفاقية جوبا وبالطبع دون ان تنسى ارقام من سقطوا في حرب الاخوة ودون أن تتجاوز أرقام من نزحوا تاركين من خلفهم بيوتهم في ولاية النيل الأزرق و تستضيفهم الأن المدارس والمعسكرات في ولايات أخرى سيعود للنيل الأزرق الأمان حين يعود من غادروها إلى أماكنهم وتعود هي زي ما كانت بوتقة الانصهار تشبه لافتات لاعبو نادي الدفاع الدمازين في ميادين السودان المختلفة ” البلد حقتنا و بتشيلنا كلنا”
هذا الصباح المصائب لا تأتي فرادي يعني بالاضافة لزيادة البنزين والدواء الما في ووزير الصحة الما حافظين اسمه جايبه ليها كورونا حيث أعلن مدير الإدارة العامة ل تعزيز الصحة بوزارة الصحة بولاية الخرطوم، تأهب الوزارة تحسبًا لموجة خامسة من جائحة كورونا في البلاد، قائلًا إن هنالك ازدياد في عدد حالات الإصابة بالفيروس، حيث ارتفع عدد الحالات من (24) حالة قبل ثلاثة أسابيع، إلى (65) حالة قبل أسبوعين، ثم (69) حالة الأسبوع الماضي، مشيرًا إلى أن الموجة الخامسة قد بدأت بالفعل في بعض الدول. يا جماعة نحنا أسطوانات الاوكسجين بتاعة مجابهة كورونا الأولي لسة بنفتش عشان نملاها
هذا الصباح وللأسف أنهزم منتخبنا الوطني تحت سن 20 سنة أمام منتخب فلسطين “المحتلة” ونحنا ذاتنا محتليّن بواسطة سياسات عقيمة وإدارات كورة ما بتعرف كورة ومجموعات نقلت صراع ناس برة للميادين الخضراء ويا هو بس ده السودان أحرز الفريق السوداني 3 اقوان لكنه استقبل خمسة والسبب أن الحارس ترك حراسة “الترس” وانشغل بغنية الاحتفال بانتصار لم يتم وما حدث لمنتخب شباب سودان ما بعد الثورة يشبه ما حدث لثورة شباب السودان حين أبدلوا ثلاثية “حرية سلام وعدالة” بثلاثية التنمر التخوين والاختلاف حدث ما حدث
بالعودة للهاشتاق يخبر اصدقاء وزملاء الفنانة منى مجدي وهم يستقبلونها بالغناء في مطار الخرطوم بأنها ستنتصر على السرطان يرددون على مسامعها لن تهزمي ما دمت تقاوم , ترد عليهم بضحكتها قبل كلماتها س أنتصر فقط لأنني أحارب الداء بالمحبة أحاربه بريحة تراب البلد وأنا الذي أعادني للسودان شوقي للسودان وناس السودان
ستنتصر مني السودان على السرطان وسينتصر ثوار بلاد مني على سرطان التقسيم والتفتيت وهم العارفون بأن ثورتهم مثل عصفور صغير لو سابوها هم ح تسيب العش و تطير وهو ما لن يحدث

لمزيد من المفالات إضغط علي الرابط

https://hala96.com/category/news/

#أسمعنا_بقلبك | #هلا٩٦ |#بصوتك_قادر | #السودان | #Sudan |#أسمعنا_وسمعنا_صوتك | #Hala96Fm

Written by: adminhala

Rate it

Previous post


Similar posts

مقالات ساخنه

حكومة في خدمة الشعب – حنبنيهو

حنبنيهو صباح جديد , شروق أخر لشمس السودان الوطن وهو بالتأكيد ليس فندقاً نغادره حين تسوء الخدمة الوطن مكان تنتهي عنده كل محاولاتك للهروب وطالما أنك قاعد قاعد فأحسن نبقي شان نبنيهو . بداية أسبوع مع ذات النشيد هذه الأرض لنا ونشيد أخر ح نبنيهو بنحلم بيهو يوماتى وطن شامخ […]

todaySeptember 18, 2022 23 3

Post comments (0)

Leave a reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

0%